نصائح لمساعدة التجارى الثنائى نجاح خيارات التجار

اذا كنت تعرف ما تفعله ثنائى خيارات مربحة جدا, من المؤكد انه يدفع لاجراء بعض الابحاث قبل ان تبدا. هناك عدد من الموارد المتاحة للمساعدة تستعد التجارة. هذه هى بعض الاقتراحات لمساعدتك, تساعدك على تعلم المزيد



استخدم سبب التجارة ليس عواطفك. العواطف مثل الجشع الغضب والفزع قد تتسبب بعض خيارات التجارى رهيبة طبعا بما انك انسان ستجرب مجموعة من العواطف بينما التعاملات لا تسمح لهم معكم تتداخل مع الارباح والاهداف.



لا تغيير المكان الذى قمت بوضع نقاط وقف الخسارة ستفقد على المدى البعيد. يجب عليك استخدام خطة والفوز!



نفسك ابدا ثنائى الخيارات الاخرى القائمة على التجار. خيارات ثنائى التجار جميع حقوق اى انه سوف نحدث به من يفوز ولكن لم يوجه الانتباه الى الخسائر فى صفوفهم. امكانية ارتكاب اخطاء مهما كان عدد المهن انجزوا بنجاح. بدلا من استخدام اجراءات اخرى لتوجيه التجار الخاصة بك, اتبع اشاراتها الخاصة بك واستراتيجيتها.



كسب مزيد من التبصر السوق باستخدام يوميا لمدة اربع ساعات. هناك تخطيطات خيارات متاحة للثنائى, كل 15 دقيقة. غير ان هذه المراحل القصيرة خطيرة لانها تتقلب كثيرا. يمكنك تجاوز الكثير من التوتر والاضطراب بتجنب دورات قصيرة الاجل.



استخدام الهامش بعناية للحفاظ على الارباح. يمكن التداول الهامش نعمة حقيقية على ارباحك. اذا كنت تستخدم بهامش باهمال الا انك قد يخاطر اكثر من المكاسب المحتملة. الهامش افضل عندما تشعر بالراحة فى المركز المالى الخاص بك عند مستوى منخفض من النقص.



قد تعتقد ان الحل هو استخدام خيارات ثنائى الروبوتات ولكن التجربة توضح هذه يمكن ان النتائج السيئة. مثل هذه النظم يمكن ان يستفيد الباعة والمشترين بشكل كبير ولكنه سيجد انها لا تعمل بشكل جيد جدا. من الافضل بمفردك بشانها على اساس تجارى حيث تريد اموالك.

ابق عينيك على الخرائط الحقيقية فى السوق. يمكنك تعقب سوق الخيارات الثنائية الى كل 15 دقيقة! احد العيوب, وهو ان الاطر الزمنية القصيرة التى تميل الى ان المكافآت تكون غير متوقعة وتتسبب التجار يعتمد اعتمادا كبيرا على محض صدفة او حظ جيد. اذا كنت تستخدم دورات اطول, تجنب الزائد ويشاركون المتعبون حول الحرف.



ربما سنة او سنتين من الان تعرف كافية وبها ما يكفى من الاموال لتزويد فعلا ارباحا ضخمة. والى ان يحين ذلك الوقت, عليك استخدام تلميحات فى هذه المادة على مصروف اضافى قليل.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *